لماذا القيد

قيد اسهم الشركة في سوق الاوارق المالية، هو احد القرارات الاكثر اهمية في تاريخ الشركة على الاطلاق، وفي اغلب الأحيان يعد خطوة ملحة ليس للتطور فحسب ولكن للحفاظ على الطابع المؤسسي وحماية علامتها من الاندثار فضلا عن تعزيز اليات وسبل النمو الرأسي والافقي للشركات

وكسوق رائدة في مجال تداول الأوراق المالية بالمنطقة تطبق احدث التطبيقات التكنولوجية في انظمة القيد والتداول، مسجل لديها نحو 2 مليون مستثمر ممثلين للعديد من الافراد والمؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية فالبورصة المصرية توفر العديد من المزايا منها التمويل اللازم لمساعدة الكيانات الصناعية والتجارية على النمو بتكاليف تنافسية مقارنة بقنوات التمويل البديلة

ارست البورصة المصرية خلال تاريخها الممتد – لاكثر من 130 عاما عددا من الثوابت لتدعيم كفاءة السوق والقدرة التنافسية للشركات المقيدة اهمها:

  • تحقيق التوازن بين حماية حقوق المستثمر وتكلفة الالتزامات التى تتحملها الشركة المقيدة لتحقيق هذه الحماية
  • الزام كافة الشركات الاعضاء – (شركات السمسرة والوساطه) - بقواعد حوكمة الشركات بما يساعد على تحقيق الرقابة الفعالة
  • تسعى البورصة المصرية للوقوف دائما على أحدث التطورات التكنولوجية الدولية وتعمل على توظيفها بشكل مناسب فقد قامت بتطبيق نظام تداول عالمي جديد قامت بتطويره شركة Nasdaq OMX وهو نظام                “X-Stream”
  • تواجد فعال وملموس للبورصة المصرية على الصعيد الإقليمي والدولي، (عضو بكل من الاتحاد العالمي للبورصات (WFE)، اتحاد البورصات الأفريقية (ASEA) واتحاد البورصات اليورو آسيوية (FEAS) وبالإضافة إلى ذلك فالبورصة أحد الأعضاء المؤسسين لاتحاد البورصات العربية وعضو منتسب للمنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية (IOSCO)

 

إن الانضمام للبورصة المصرية يعمل على دعم مكانتك في مجتمع المستثمرين كما أن التغطية الإعلامية الواسعة تؤدي إلى وعي أكبر بالمنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة

فهذه الدعاية الإعلامية تضيف إلى قيمة الشركة وتعزز موقف وسمعة الشركة في مجال عملها وهذا أيضا له أهميته عند عقد صفقات مع الموردين والعملاء والمستثمرين المرتقبين

مزايا لشركتك

دخول شركتك لمقصورة التداول يضمن لها باقة متنوعة من المزايا

لتمويل عبر اليات وادوات متعددة وبتكلفة تنافسية

يوفر القيد بالبورصة استفادة الشركة من اداوات مالية متعددة للحصول على التمويل اللازم للنمو والتوسع عبر شريحة واسعة ومتنوعة لمصادر التمويل من المستثمرين سواء الافراد او المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار المختلفة، مما يحسن من قدرة الشركة على تحقيق معدلات النمو المطلوبة فضلا عن تسريع وتيرة التوسع الافقي والرأسي

من جهة اخرى  يسهم القيد في توفير السيولة المالية لحاملي الاسهم بما يساعد على سهولة الدخول والخروج من السوق فضلا عن وجود تقييم يومي لاستثماراتهم عبر منصة تداول كفؤة

علامة تجارية اكثر تميزا

وتعد الدعاية المباشرة وغير المباشرة لعلامة الشركة التجارية وكذلك لاعمالها وانشطتها احد التداعيات الايجابية للقيد

كما يعكس مدى تطبيقها لمعايير الكفاءة والمهنية الموضوعة من قبل البورصة والتي قد تضيف المزيد من المصداقية للشركة وعلامتها التجارية امام عملائها والموردين التي تتعامل معهم  فضلا عن تحسين قدرة الشركة فيما يتعلق باصدار التقارير والبيانات المالية بشكل اكثر احترافية، الامر الذي يساعد المستثمرين من حملة الاسهم الحاليين او المحتملين على اتخاذ قراراتهم الاستثمارية بشكل اكثر كفاءة

موظفين اكثر ولاءا لشركتهم

يتيح القيد والتداول لاسهم الشركة من خلال البورصة المصرية الفرصه لخلق قيمة سوقية لسهم الشركة يمكن استخدامها من خلال ادارة الشركة تحفيز موظفيها عبر نظام اثابة وتحفييز للعاملين والتنفيذين في شكل أسهم في الشركة لمن يحقق مستويات عالية من الأداء بما يؤدي للمزيد من الشعور بالولاء ويساعد على المحافظة على العمالة ويزيد من كفاءة العاملين فى المشاركة في نمو الشركة

لاندماجات والاستحواذات

تعد حركة التداول اليومية على أسهم الشركة وسيلة جيدة ومعبرة بدقة لتقييم أداء الشركة اعتمادا على قوتها في السوق، وهذا التقييم بدوره يعد عاملا مؤثرا في عمليات الاندماج أو الاستحواذات التي يعد قيد الشركة بالبورصة بداية أو تمهيدا لها

لتعرف على وضع الشركة في السوق

وهو أمر يسهم به تواجد الشركة في البورصة حيث أنه من السهولة بمكان لأي شركة مقيدة أن تقوم بعقد مقارنة مع الشركات المنافسة في نفس المجال وهو ما يساعد عليه تنوع القطاعات الممثلة في البورصة والتي يصل عددها إلى 17 قطاعا تمثل كافة أوجه النشاط الاقتصادي

استراتيجية التخارج

يعد قيد أسهم شركة ما في البورصة المصرية وسيلة تستخدمها الشركة للحفاظ والإبقاء على علامتها التجارية أي من كان من الأشخاص هم حملة أسهم هذه الشركة وهو الأمر الذي يعد فرصة للمساهم الرئيسي في أي شركة للتفكير على المدى الطويل في التخارج وبيع حصته بالكامل من الشركة إذا ما جاءته فرصة وجود عرض مغر وبقيمة مرتفعة